سليم الرياحي: “قررت العودة إلى تونس ووضع نفسي على ذمة القضاء”

أعلن سليم الرياحي في تدوينة نشرها اليوم الخميس 19 ماي 2022 التزامه بالعودة إلى تونس في أقرب الآجال لإسترداد حقوقه كاملة وفق نص التدوينة .

و تابع الرياحي :” وقد حان الوقت لذلك في تقديري … وحتى يرتاح الجميع من بذل الجهود المجانية في هرسلتي أينما كنت في الخارج، مثلما حصل باليونان نهاية الصيف الماضي وأنصفني القضاء اليوناني عندها، قررت العودة إلى تونس”.

وشدد على ان التهم الموجهة له في الملفّين “الفارغين” كيدية من قبل رئيس الحكومة الاسبق يوسف الشاهد وعدد من معاونيه وحلفائه السياسيين ومستشاريه.

و أضاف” على إثر ما نشره محاميّ الاستاذ الطيب بالصادق، أريد التأكيد مرة أخرى رفعا للإلتباس المتواصل لدى عدد من وسائل الإعلام والمواقع الإلكترونية : أنا لست هاربا من العدالة ببلدي و لم أكن يوما هاربا من عدالة أي بلد كان، غادرت بالطرق القانونية ولأسباب متعلقة بالتزاماتي كرجل أعمال قاطن وعائلته بالخارج، وقد تم منعي بعدها من الدخول إلى تونس في 2018 بعد كيد مؤامرة سياسية قذرة ضدّي – بات الجميع يعرف تفاصيلها- من قبل عدد من الفارّين من المحاسبة على الجرائم التي اقترفوها لما كانوا في أعلى هرم السلطة وعلى رأسهم رئيس الحكومة الأسبق يوسف الشاهد وعدد من معاونيه وحلفائه السياسيين ومستشاريه .”

زر الذهاب إلى الأعلى
WP Radio
WP Radio
OFFLINE LIVE