الحكومة تطلب من الاتحاد تأجيل جلسة التفاوض المقرّرة اليوم

أعلن الاتحاد العام التونسي للشغل، عن طلب رئاسة الحكومة تأجيل جلسة التفاوض التي كان من المقرر عقدها اليوم الجمعة 19 أوت 2022 بين وفدين عن اتحاد الشغل وعن الحكومة للنظر في المسائل الاجتماعية المتعلقة بالمطالب المضمنة في اللائحة الخاصة بإضراب 16 جوان 2022 ،وفق ما أوردته الجريدة الالكترونية للاتّحاد ‘الشعب نيوز”.

وإعتبر المصدر ذاته أن هذا التأجيل “يعد مفاجأة للرأي العام الذي ينتظر طمأنة واستقرارا في وضع صعب يحتاج إلى مبادرات واتفاقات”.

وسبق أن قال الناطق الرسمي باسم الاتحاد، سامي الطاهري، في تصريح ل”وات” أمس  الخميس 18 أوت 2022، إن وفدا من اتحاد الشغل سيجتمع غدا الجمعة 19 أوت الجاري، بوفد ممثل للحكومة لمناقشة المطالب المرفوعة ببرقية إضراب يوم 16 جوان الماضي (إضراب القطاع العام) التي كانت أصدرتها المنظمة الشغيلة.

وقال الطاهري أيضا إن الاجتماع المفترض كان سينظر في المطالب المتضمنة دعوة الاتحاد الى إلغاء العمل بالمنشور عدد 20 الذي يمنع الوزراء وكتاب الدولة والمديرين العامين والرؤوساء المديرين العامين للمؤسسات والمنشآت العمومية من التفاوض قبل الترخيص لهم من رئاسة الحكومة، وفتح جولة من المفاوضات الإجتماعية للزيادة في أجور القطاع العام والوظيفة العمومية.

كما سيتطرق الاجتماع إلى نقطة المطالبة بإلغاء المساهمة التضامنية الاجتماعية التي تقر أداء على أجور الموظفين بعنوان مساهمة إضافية في تمويل الصناديق الاجتماعية، وإصلاح المؤسسات العمومية حالة بحالة.

زر الذهاب إلى الأعلى
WP Radio
WP Radio
OFFLINE LIVE